logo
أزمة الفياجرا.. شركات الأدوية تتسابق لتوفير بديل «الحبة الزرقاء»

أزمة الفياجرا.. شركات الأدوية تتسابق لتوفير بديل «الحبة الزرقاء»

مع اقتراب انتهاء مدة براءة اختراع دواء فياجرا، الذي أنتجته شركة فايزر لأول مرة عام 1998، تسابق شركات صناعة الأدوية الزمن لطرح بدائل جديدة في الأسواق، تكسر احتكار فياجرا للسوق منذ سنوات عدة.

وبحسب سكاي نيوز فإنه منذ أن طرح فياجرا في الأسواق لأول مرة قبل 21 عاما، أصبح الدواء الأكثر مبيعا في التاريخ، وخلال العقدين الماضيين، حققت شركة فايزر مبيعات سنوية باستمرار تصل إلى ملياري دولار سنويا تقريبا.

وتنتهي براءات اختراع فايزر من دواء فياجرا، لعلاج ضعف الانتصاب عند الرجال، في عام 2020، الأمر الذي دفع إلى بروز مجموعة كبيرة من البدائل في السنوات الست الماضية.

وطورت شركة بريطانية عقارا جديدا منافسا للفياجرا، يتوقع كثيرون أن يتفوق على الحبة الزرقاء الشهيرة، إذ يبدأ مفعول الدواء الجديد في وقت أقصر، لكن تأثيره لا يتجاوز نصف ساعة.

وتقوم شركة "فوتورا ميديكال"، جنوبي العاصمة البريطانية لندن، بتجربة دهان اسمه "إروكسون"، تقول إنه يعمل بشكل أسرع وبآثار جانبية أقل مقارنة مع فياغرا.

وعلى الرغم من أن "إروكسون" يساعد الأوعية الدموية على الاتساع، وبالتالي تدفق الدم بشكل أقوى وسريع، فإن قدرته لا تزال محدودة مقارنة مع الحبة الزرقاء.

وكشف علماء بريطانيون أن عقارا يشبه الفياجرا، يسمى "سياليس" الذي يستخدم علاجا للعجز الجنسي، يمكن أن يكون فعالا في علاج قصور القلب.

ويعد دواء سياليس من نفس الفئة التي ينتمي لها الفياجرا، الذي تم تطويره في الأصل لعلاج أمراض القلب، ومن ثم تم اكتشاف فوائده في معالجة الانتصاب لدى الرجال.

ويستغرق عقار سياليس وقتا أطول من الفياجرا ليكون فعالا، لكن مفعوله يستمر لفترة أطول على عكس الفياجرا. لكن سياليس يحتاج إلى وصفة طبية قبل استخدامه على خلاف الفياجرا.